التخطي إلى المحتوى

ينتظر العالم الحدث النادر عبور كوكب عطارد أمام الشمس ويبحث محبي الفلك في دبي موعد عبور كوكب عطارد أمام الشمس بتوقيت الإمارات، يوافق العبور يوم الإثنين 11 نوفمبر القادم وهو المرة الأولى منذ عام 2016م وسوف يكون العبور التالي في عام 2032م أي بعد 12 عام من الآن، وسوف يتم رصد الظاهرة في الإمارات مدة 58 دقيقة فقط، تُعد تلك الظاهرة عبور عطارد من أمام الشمس من الظواهر الفلكية النادرة يمر جسم صغير أسود من أمام قرص الشمس.

موعد عبور كوكب عطارد أمام الشمس

يحدث العبور عندما تتلاقي 3 أجرام سماوية على استقامة واحدة وفي تلك الحالة يكون الأرض والشمس وكوكب عطارد على نفس الاستقامة مما يتسبب في حجب جزء صغير من قرص الشمس، وخلال تلك الفترة يظهر كوكب عطارد كنقطة سوداء عبر قرص الشمس، وبحسب جمعية الإمارات للفلك سيكون موعد عبور عطارد في إمارة دبي وفقًا للتالي:

  • مدة عبور عطارد الجزئي  56 دقيقة و56 ثانية.
  • مدة عبور عطارد الكلي 55 دقيقة و15 ثانية.
  • العبور الجزئي يبدأ 4:34:01 مساءً.
  • العبور الكلي يبدأ 4:36:42 مساءً.
  • الحد الأقصى 5:30:41 مساءً.
  • انتهاء العبور الكلي 5:31:57 مساءً.
  • انتهاء العبور الجزئي 5:31:57 مساءً.

يمكن مشاهدة ورصد عبور عطارد أمام قرص الشمس فقط بواسطة التلسكوب حيث أن  كوكب عطارد أصغر 194 مرة من نجم الشمس ولذلك يجب تكبير المنظار 5 مرات لكي تتمكن من الرصد وكما لابد أن التلسكوب يكون مجهزُا بمرشحات شمسية متخصصة لمشاهدة آمنة، كما يُحذر  المختصون من النظر إلى قرص الشمس بدون الحماية المناسبة، لأن أشعة الشمس المبهرة تؤذي العين بشكل ملحوظ مما يتسبب في فقدان البصر  في كثير من الأحيان.