التخطي إلى المحتوى

يحتوي الشوفان على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات والألياف والمعادن الهامة لجسم الإنسان، حيث يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب، وكميات كبيرة من عنصر الفسفور والزنك والمغنسيوم، وهو ما يجعله يمتلك فوائد صحية رائعة على صحة جسم الإنسان، حيث أنه يساعد على خفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم وتنظيم مستوى السكر في الدم، فضلاً عن استخداماته المذهلة في عملية إنقاص الوزن الزائد وزيادة معدلات حرق الدهون المتراكمة في مناطق مختلفة من الجسم لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والوزن الزائد، كما يقي الإنسان من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، ولكن مع كل هذه الفوائد يجب التنويه على أن الإفراط في تناول كميات كبيرة من الشوفان قد يسبب مضاعفات وآثار جانبية خطيرة، وسوف نرصد من خلال هذا الموضوع أبرز فوائد الشوفان وأضراره على صحة الإنسان.

فوائد الشوفان

أظهرت العديد من الدراسات أن الشوفان يحمي الإنسان من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، فضلاً عن أنه يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع وهو ما يقي الإنسان من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى أنه يساعد على خفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم، ويعتبر الشوفان من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة مثل مركب الفينول ومركب الأفينانثراميد، ومركب أكسيد النيتريك والتي تساعد على تحسين تدفق الدم وتمدد الأوعية الدموية ومقاومة الحكة والالتهابات، ويمتلك الشوفان قدرة كبيرة على تنظيم مستوى السكر في الدم لذلك ينصح به لمرضى السكري، فضلاً عن أنه يساعد على إنقاص الوزن الزائد من خلال منح الشعور بالشبع والامتلاء بسبب احتوائه على أياف البيتا جلوكان.

أضرار الشوفان

إن الإفراط في تناول كميات كبيرة من الشوفان قد يسبب الإصابة ببعض الأعراض الجانبية المزعجة وفي مقدمتها انتفاخ البطن والغازات المعوية، بالإضافة إلى إمكانية الإصابة بالحساسية وتهيج الجلد والحكة والطفح الجلدي والإسهال والغثيان وآلام في المعدة وصعوبة التنفس والتقيؤ وسيلان الأنف، كما ينصح بتجنب الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي ومشاكل المعدة والمرئ والأمعاء من تناول الشوفان، فضلاً عن ضرورة تجنب الأشخاص المصابين بالسكتات الدماغية أو مشاكل في المضغ مثل فقدان الأسنان وغيرها لتناول الشوفان لأن المضغ الغير جيد للشوفان قد يؤدي إلى انسداد في الأمعاء.