التخطي إلى المحتوى

بعض الأشخاص تتعرض أذنهم إلى ألم شديد، وذلك يكون نتيجة عن الإصابة بالالتهابات التنفسية، أو حساسية ضد نوع من الأطعمة أو لأسباب جينية وراثية، وذلك فنصح بعد الأطباء بالعلاجات المنزلية والتي من أهمها الثوم لأنها تساعد على التخفيف من شدة الألم.

فوائد الثوم للأذن

الثوم يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، كما أنه مسكن جيد للآلام ويستخدمه البعض كمطهر للبكتيريا والفطريات والجراثيم، ولذلك ينصح بعض الأطباء بتناوله بأي شكل من الأشكال سواء كان في الطعام، أو من الممكن تناوله نيئاً.

علاج التهابات الأذن بالثوم

يجب أن يتم وضع فص ثوم ويكون صغير داخل الأذن ويفضل أن يكون ليلة كاملة، ويتم إزالته في صباح اليوم الثاني، ويجب التأكد من تبيته لعدم انزلاقه داخل الأذن، أو من الممكن صنع زيت الثوم وذلك من خلال وضع 3 فصوص من الثوم في ملعقتين من زيت السمسم، لكي يتحول من لونه الأساسي إلى اللون الأسود، ويتم تصفيته مباشرة، ويفضل أن يستخدم دافئ من خلال وضع أربع قطرات منه في الأذن المصابة بالألم.

ويوجد البعض الآخر من الأشخاص يقومون باستخدام الثوم بطريقة أخرى، وهو عن طريق غلي 3 فصوص من الثوم في كمية قليلة من الماء ولمدة 5 دقائق، وبعد ذلك يتم وضع كمية قليلة من الملح وسيصبح الخليط كشكل قطعة صغيرة ويتم وضعه على الأذن المصابة لمدة لا تقل عن ساعة لكي يزال الألم نهائياً.