التخطي إلى المحتوى

تم انتهاء فترة تسديد فواتير التليفون الأرضي حسب الشركة المصرية للاتصالات وذلك ليوليو في الخامس عشر من شهر سبتمبر الحالي، وهناك غرامة مالية كعقوبة على من يؤخر السداد وكذلك يتم قطع الحرارة عن الشخص الذي لم يسدد حساب الخدمة إرسالا واستقبالا، وذلك بعد مهلة تصل لشهرين.

الاستعلام عن فاتورة التليفون الأرضي أكتوبر 2019

كما تم فتح باب سداد الفواتير بدءا من الخامس عشر من شهر يوليو الماضي، ويستمر ذلك لشهر حتى الرابع عشر من شهر أغسطس، بعد ذلك يتم تحويل الخط ليكون استقبال فقط لشهر، وذلك حتى الرابع عشر من شهر سبتمبر، على أن يتم قطع
الخدمة تماما إذا لم يتم تسديد الفواتير.

ويبلغ عدد عملاء التليفون الأرضي إلى ما يقارب ٨ ملايين، حيث كان هناك عدد كبير من الأشخاص المشتركين خلال السنتين السابقتين وذلك يعود على تلك الاستثمارات الكبيرة التي تم القيام بها في البنية التحتية للاتصالات ورفع معدل اشتراكات ADSL.

أخبرت الشركة المصرية للإتصالات في يوم أمس أنها أنفقت مبلغا ماليا قدره ٣ مليارات دولار من أجل تحسين البنية التحتية للإتصالات وذلك خلال ال٥ أعوام الماضية وتم صرف ٢ مليار دولار منها في آخر عامين.

الإشتراك في خدمات ADSL

لا بد من أن يتعاقد العميل بخط تليفون أرضي، وفي العادة ما ينتج عن قطع الحرارة عن التليفون الأرضي قطع الإنترنت الأرضي، وحينما تنتهي مدة السماح المتاحة من أجل سداد فاتورة الهاتف الأرضي، يذهب الكثير من المستخدمين لسداد الفاتورة بشكل كثيف، وذلك لتخطي قطع الخدمة من علي المتأخرين في سداد الفاتورة حتى السداد.